لا يمكن لأحد أن ينكر الآثار السلبية والفوضى التي أحدثها وباء كورونا المستجد على جميع الصناعات والتي كان أكثرها تضررًا هي أعمال المطاعم بالاخص منذ إعلان أغلب الحكومات حول العالم قرارات الغلق والعزل المنزلي، ولم ينجو من هذه الجائحة سوى